العرب حول العالم

حملة شعبية في دولة خليجية ضد إلغاء تصاريح الإقامة لفئة من الوافدين

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم SAMI NOUH

أعلن ناشطون كويتيون وسياسيون وإعلاميون ومغردون في وسائل التواصل الاجتماعي، عن حملة شعبية لالغاء قرار ضد الوافدين ممن تجاوزا سن 60 عاما.

وتحمل الحملة التي أطلقت في الكويت اسم (أنا ضد القرار).

وقال المصمم والناشط في مواقع التواصل الاجتماعي محمد شرف، وهو من أطلق هذه الحملة “أنا كويتي وضد هذا القرار”.

كما وتمنى شرف في تغريدة على تويتر من الحقوقيين والقانونيين والسياسيين التحرك والنظر أو إلغاء القرار بأسرع وقت قبل تطبيقه.

وأضاف:”الهاشتاغ والتغريدات وحدها لا تكفي”.

ويعد القرار الجديد كذلك هو أحد بنود قانون التركيبة السكانية، والذي اعتمده مجلس الأمة الكويتي أواخر العام الماضي.

اقرأ أيضاً ترحيب نسوي..الكويت تدرس منح الجنسية لأبناء الكويتيات المتزوجات من أجانب

ونص القانون في بعض مواده على عدم تجديد الإقامة للوافد الذي تجاوز عمره 60 عاماً ويحمل الشهادة الثانوية وما دون.

بينما جاء هذا البند القانوني، ضمن خطة حكومية تمت بالتوافق مع البرلمان.

حبث صوت البرلمان على قانون التركيبة السكانية، والذي جوهره تخفيض نسبة العمالة الوافدة في الكويت من 70% إلى 30%.

كذلك مع طرد من يسمون بـ”العمالة الهامشية” من البلاد واستبدالهم بعمالة أكثر كفاءة.

إلى ذلك، ذكرت صحيفة “القبس” المحلية، أن اللجنة المعنية في هيئة القوى العاملة أقرت إمكانية تجديد إذن العمل لهذه الفئة مرة أخرى.

واشترطت اللجنة دفع رسم سنوي مقدر بـ2000 دينار، إضافة إلى تأمين صحي مخصص لكبار السن بناءً على دراسة وزارة الصحة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى