منوعات

بينهم حفيده..”أردوغان” يُكرّم حفظة القرآن ويفتتح مسجد “تقسيم”

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم SAMI NOUH

شارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، في مراسم حفل تخريج 136 حافظا للقرآن الكريم، كما وافتتح مسجد تقسيم في إسطنبول.

وجرت مراسم الحفل، بتلاوة آيات من القرآن الكريم، تلاها تقديم الإجازات للحفاظ الـ 13.

و تلا الرئيس أردوغان آيات من القرآن الكريم خلال الحفل، وقدم العديد من الجوائز للمجازين.

وأشارت وكالة الأناضول إلى أن الطلاب الـ 136 من ثانوية مرمرة الأناضول للأئمة والخطباء، التابعة لغرفة تجارة إسطنبول.

وتضم قائمة الحفاظ، حفيد أردوغان “عمر طيب” من ولده نجم الدين بلال، وعمر عاصم شنطوب، ابن رئيس البرلمان.

وتمت مراسم الحفل في مسجد آيا صوفيا الكبير، وشارك فيه إلى جانب أردوغان، نائبه فؤاد أوقطاي، ورئيس البرلمان مصطفى شنطوب.

كما حضره رئيس الشؤون الدينية التركية علي أرباش، والنائب الأول لرئيس مجلس السيادة في السودان محمد حمدان دقلو، ومدعوون

آخرون.

اقرأ أيضاً “أردوغان” يطلب من بابا الفاتيكان دعم عقـ.وبات على إسرائيل بسبب قصـ.فها غزة

في سياق متصل، افتتح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مسجد تقسيم الكبير في إسطنبول.

وحضر صلاة الجمعة التي سبقت الافتتاح، آلاف المصلين الذين ملؤوا الجامع، بالإضافة إلى ميدان تقسيم وسط إسطنبول.

وقال الرئيس أردوغان إن “مسجد تقسيم هو تعبير عن رمز جديد لاستقلال تركيا”، معربا عن تقديره لكل من ساهم في النضال الطويل من أجل بناء المسجد.

ولفت أردوغان إلى أن مسجد تقسيم هدية لإسطنبول في الذكرى الـ568 لفتحها من السلطان محمد الفاتح.

ويعتبر إقامة المسجد حلما الرئيس أردوغان يعود إلى عام 1994 عندما كان رئيسا لبلدية إسطنبول.

ووقف على سطح أحد المباني حينها في ميدان تقسيم وسط إسطنبول، وأشار بيده إلى مكان معين، قائلا إنه “آمل ببناء مسجد هنا”.

يُذكر أن المشروع الذي لطالما دافع عنه “أردوغان” منذ كان رئيساً لبلدية إسطنبول، توقف عدة مرات خلال السنوات السابقة بقرارات مباشرة من المحكمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى