العرب حول العالم

بعد الدنمارك .. دولة أوروبية تُقيّم وضع بلدان اللاجئين وتخـ.وف من ترحيل للسوريين

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم JAD MUHAMMED

بدأت دولة أوروبية في السير على خطا الدنمارك، في تقييم وضع بلدان اللاجئين فيها، وسط تخـ.وف من ترحيل للسوريين منهم.

وأبدت منظمة “أوسار” السويسرية المعنية بحقوق ومساعدة اللاجئين قلقها، من سلوك الحكومة السويسرية، خطا سياسة الدنمارك التي تميل إلى طرد اللاجئين السوريين.

وبحسب مانشرت مواقع سويسرية، فإن أمانة الدولة للهجرة السويسرية، بدأت تأخذ معلومات عن البلدان الأصلية لطالبي اللجوء.

بينما تهدف الأمانة من هذا الإجراء لجعل التقييم، أساسًا لتقييم تمديد إقامات اللاجئين واتخاذ قرارات بشأنها.

وقال ناشطون سويسريون، إنه في حال تحسن الوضع الأمني في سوريا، فقد تغيّر السلطات السويسرية هي الأخرى، أسلوب تعاملها مع الإقامة المؤقتة.

ولا تقوم سويسرا حتى الآن، بإعادة اللاجئين إلى بلدانهم الأصلية التي خرجوا منها.

كما تعتبر أمانة الدولة للهجرة السويسرية والمحكمة الإدارية الفيدرالية، تنفيذ الترحيل إلى سوريا إجمالًا غير منطقي.

بينما استندتا إلى الوضع العام السائد بالنسبة للأمن وحقوق الإنسان في سوريا.

اقرأ أيضاً الدنماركيون يرفضون ترحيل اللاجئين السوريين ويقومون بإجراء قوي لمناصرتهم

كذلك اعتمدتا في قرارهما على استمرار النزاعات المـ.سلحة المستمرة في مناطق متفرقة من سوريا.

وشددتا على أن تحسن الوضع الإنساني والأمني على الأرض، واستقرار الوضع على المدى الطويل”، هو الضمانة الوحيدة لإعادة اللاجئين السوريين.

ويصل عدد اللاجئين السوريين في سويسرا إلى حدود 20 ألفًا، وفقًا لتصريحات وزارة الدولة السويسرية لشؤون الهجرة، وهم يشكلون غالبية اللاجئين العرب هناك.

ويأخذ اللاجئ في سويسرا مساعدة مالية يومية تصل إلى نحو 10 فرنكات سويسريّة (0.98 دولار).

إضافة إلى 3 فرنكات يجري الحصول عليها من خلال أعمال اختيارية وغير مستمرة في التنظيف والترتيب، داخل المجمع السكني أو حوله لساعات قليلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى