العرب حول العالم

بشكل فوري ومستعجل..دولة متقدمة تفتح أبوابها للمهاجرين على أراضيها

أعلنت دولة متطورة عن رغبتها باستقبال مهاجرين من جميع أنحاء العالم في أراضيها.

وقالت مجلة in the black بحسب مارصد “هاشتاغ العرب”، إن الظروف الصحية في العالم أدت لتناقص أعداد المهاجرين، ما أدى لأثر سلبي على أستراليا.

وأشارت إلى عدد المهاجرين في البلاد سجل تناقصا كبيرا، ما أثر على النمو الاقتصادي.

وقالت الدكتورة في جامعة سيدني آنا باوتشر، إنه من دون أدنى شك فإن المهاجرين يجلبون المال لبلدنا، كما ووجودهم مهم لدفع النمو الاقتصادي.

وباتت نسبة النمو السكاني في أستراليا ذو منحى سلبي في عام2020، بسبب انخفاض أعداد المهاجرين.

كذلك تعرضت الهجرة المؤقتة إلى شبه انعدام بسبب الظروف الصحية في العالم، وهي الهجرة التي تعتمد على السياح والطلاب.

وتعاني البلاد من ازدياد نسبة سكانها الذين ولدوا في الخارج، وخاصة ممن ولدوا في الصين وبريطانيا.

ويفوق عدد الأستراليين الذين ولدوا في بريطانيا حاجز 850 ألف شخص.

ويتوقع محللون اقتصاديون أن تستمر مشكلة أستراليا مع انخفاض عدد المهاجرين حتى نهاية عام 2023.

وتعتبر الصين والهند وبريطانيا من أكثر الدول التي يهاجر سكانها إلى أستراليا.

وتستقطب مدن سيدني وملبورن وكانبيرا على النسبة الأعلى من المهاجرين في استراليا.

وتعد أستراليا من البلد الغنية في نصف الكرة الجنوبي، وتبلغ مساحتها 9 مليون كم، وسكانها خليط من أصول إنكليزية وإيطالية وآسيوية.

ومن المتوقع أن يكون عدد سكان أستراليا على مدى السنتين القادميتين أقل بـ 600 ألف من التقديرات قبل الظروف الصحية في العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى