Uncategorized

النرويج.. لاجئ سوري يقوم بجريمة قتل مزدوجة موثقا ذلك بالصور قائلا “لقد قتلتهم، الآن ارتاح راسي”

الحكم على اللاجئ السوري سيدو صبري راشد بالسجن21 عاما بعد قتله زوجته السابقة وصديقها الجديد موثقا جريمته بالصور.

في ليلة الأربعاء 24 يونيو من العام الماضي، اهتزت منطقة ستورهوغ شرقي ستافنجر بجريمة قتل مزدوجة .

تم العثور على زوجة المتهم السابقة “فاطمة ياسمين أحمد البنشي” وصديقها الجديد “عهد ضاهر” مقتولين بوحشية بواسطة سكين.

انتهى الزواج بين المحكوم عليه والمرأة المتوفاة قبل شهر من الجريمة، واعترف سيدو (43 عاما) في البداية أنه هو من تسبب في وفاة الزوجة وصديقها، ولكن قبل أن تصل القضية إلى المحكمة بقليل، قام بتغيير أقواله.

إلا أن النيابة لم تصدقه، وأمضت الكثير من الوقت في تقديم أدلة تشير إلى حقيقة أن عملية القتل كانت مخططة بعناية.
ويقال إن العديد من الشهود سمعوه يقول إنه لم يكن هناك سبيل آخر سوى القتل.

سيدو بعد تنفيذه عملية القتل صور جريمته وارسلها لقريبة تعيش في المانيا وكتب لها: “لقد قتلتهم، الآن ارتاح راسي”.

المدعي العام في القضية، فولكي أمليد، وصف عملية القتل بأنها “وحشية للغاية”، وقال إن الرجل الذي جلس على منصة الاتهام كان بمثابة “قاتل بدم بارد”.

وفي الحكم المكون من 13 صفحة، أيدت محكمة مقاطعة سور روغالاند سلطة الادعاء في وجود ظروف مشددة بشكل خاص.

وكتبوا أن “مستوى العقوبة لكل من جريمتي القتل، على أساس الدافع والنية والوحشية، يجب أن يكون لمدة 18 عامًا”.

سيدو وطليقته وصديقها، جميعهم من طالبي اللجوء السوريين الذين فروا إلى النرويج خلال أزمة اللاجئين في منتصف العقد الماضي.

ظهرت المقالة النرويج.. لاجئ سوري يقوم بجريمة قتل مزدوجة موثقا ذلك بالصور قائلا “لقد قتلتهم، الآن ارتاح راسي” أولاً على عرب هاشتاغ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى