سياسةعالمية

العشرات من السوريين في ألمانيا رهن الاعتقال وأكثر من مليوني يورو رهن المصادرة ما الأسباب ؟

اعتقلت  الشرطة الألمانية ضمن  حملة مداهمات واسعة النطاق بمشاركة .أكثر من ألف شرطي في 25 مدينة، ضد شبكة قيل  أنها تقوم بغسيل وإرسال عشرات الملايين من الدولارات إلى تركيا وسوريا.

وفي بيان لها أوضحت  شرطة دوسلدورف أن المداهمات التي بدأت في الساعات الأولى من الصباح وقعت في ولايات شمال الراين ويستفاليا وساكسونيا السفلى .وبريمن بمشاركة أكثر من ألف شرطي، مضيفة أن 11 شخصاً اعتقلوا بينهم سوري .يبلغ من العمر 39 عاماً متهم بالانتماء لما يسمى سابقاً “جبهة النصرة” في سوريا.

كما ذكرت شرطة دوسلدورف أن غسيل الأموال منذ عام 2016 جاء من مجموعة متنوعة من المصادر بما في ذلك الأنشطة الإجرامية مثل .السطو المسلح والابتزاز، لافتة إلى أنه وفقاً للتقديرات الأولية فقد بلغ حجم المعاملات خلال الفترة قيد التحقيق. نحو 140 مليون يورو أي ما يعادل (162 مليون دولار).

وبحسب هيئة الإذاعة العامة الألمانية WDR فإن غسيل الأموال شمل أموالاً من تهريب المخدرات، وبعض منها على الأقل تم إرساله. إلى تركيا وسوريا، موضحة  أنه من المرجح أن تكون هذه الأموال استخدمت لتمويل .ما وصفته ب”الجماعات المتشددة” هناك على حد قولها.

وتابعت الشرطة أن المشتبه بهم اتهموا أيضاً بتقديم مزايا غير مشروعة، كما تمت مصادرة بعض الأشياء الثمينة. كالسيارات الفاخرة والذهب والمجوهرات والساعات الفاخرة التي تزيد قيمتها على مليوني يورو.

وفي السياق ذكرت  “سكاي نيوز” نقلاً عن المدعي العام الألماني في مدينة دوسلدورف قوله خلال مؤتمر صحفي: “إن العملية تستهدف الحصول على المصادر والأدلة والأصول الرئيسية لهذه الشبكة التي تتعامل مع جهات مشكوك بأمرها .في كل من تركيا وسوريا، مضيفاً أن التحقيقات مع هذه الشبكة الواسعة لغسيل الأموال قد تكشف المزيد من الشبكات الناشطة .على الأراضي الألمانية”.

ولفت إلى أن جهات التحقيق أثبتت أن كمية الأموال التي تم تحويلها من قبل هذه المجموعة تجاوزت 100 مليون يورو .خلال الفترة الماضية، وأن معظم تلك الأموال تم تحويلها إلى سوريا وتركيا.

العشرات من السوريين في ألمانيا رهن الاعتقال - 39%

39%

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتون !

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى