العرب حول العالم

الدنماركيون يرفضون ترحيل اللاجئين السوريين ويقومون بإجراء قوي لمناصرتهم

تحرير: هاشتاغ العرب/ بقلم Nour nouri

شهدت الدنمارك مظاهرات ضخمة تنديدا ورفضا لتـ.هديد اللاجئين السوريين بالترحيل.

وقالت مصادر إعلامية، أن المظاهرات انطلقت في 25 نقطة في الدنمارك وفي وقت واحد تقريبا.

وعبّر المتظاهرون الدتماركيون عن رفضهم لقرار حكومتهم ضد اللاجئين السوريين.

وطغى على برنامج المسيرات والمظاهرات في النقاط الخمس والعشرين، لافتات تحمل عبارات رافضة للترحيل، وكلمات شخصيات عامة دنماركية، إضافة إلى سوريين مهـ.ددين بالترحيل.

كما طغى منظر القلوب الحمراء، التي كتب عليها عبارات الحب والتسامح في المظاهرات.

كذلك كتب سوريون عبارات مكتوبا عليها، “أمـ.وت هنا في الدنمارك من الجوع على أن اعود لحكم بشار الأسد”.

اقرأ أيضاً حقائق إيجابية وأخرى صادمة تخص اللاجئين السوريين في هولندا.

وتنتهج الحكومات الدانماركية المتعاقبة تشديد سياسة الهجرة لأنها مدعومة بالرأي العام وغالبية الأطياف السياسية.

وكشف المحامي “دانييل نورونغ” عن أنه “حصل تغير في العام 2019 بدأنا نفسر لللاجئين أنهم هنا لفترة مؤقتة وعليهم العودة يوماً ما”.

يأتي هذا، بعد إلغاء كوبنهاغن تصاريح إقامة 94 لاجئا سوريا في كانون الثاني الماضي، وتدرس إلغاء تصاريح إقامة 100 آخرين.

وتعتبر الدنمارك ممثلة بوزارة الهجرة، أن شروط إقامة السوريين لم تعد متوفرة، وأنه تم إفهامهم عند قدومهم أن إقامتهم هنا مؤقتة.

ورفضت الأمم المتحدة القرارات الدنماركية، واعتبرت أن تقييم الوضع في دمشق من كوبنهاغن، استند على حقائق غير دائمة ومؤقتة.

كذلك اعتبرت المفوضية الأوروبية أن قرارات الدنمارك غير مقبولة، مشيرة إلى تملصها من بعض بنود اتفاقية حقوق الإنسان الأوروبية.

ويقدر عدد السوريين في الدنمارك، بنحو 22 ألف لاجىء سوري، وفق إحصائيات منظمات حقوق الإنسان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى